الملتقى فسحة لأي شخص يفعل شيئا بشغف ويود أن يحسنه (بشتى معاني “يحسن” بالعربية: الإتقان الجمال العطاء الاحترام النفع). أي، منطلق الشخص هو خبراته وتأملاته وتفاعلاته وما ينبع من داخله؛ وبالتالي تقع المسؤولية على كاهله. من هنا، “الملتقى” ليس سلطة ولا مرجعا، وليس قالبا على الشخص أن يضع نفسه وفكره وتعبيره وفعله وِفْقَهُ، بل مكانا يشعر الداخل فيه بأمان وحيوية وحرية، وغنى وتنوع. (الأمان حتى يكون الشخص صادقا مع نفسه وفي علاقاته؛ والحرية التي يشكل الاجتهاد في تكوين معنى للخبرة أروع معانيها. في “الملتقى” يرتبط إبداع الشخص بإبداع جماعي، وبِقيَمٍ ذكرتها بأعلاه.

فقرة مقتبسة من نص لمنير فاشة “حول رؤيا ملتقى فلسطين” لقراءة النص كامل اضغط هنا

____________________________________________  فريق فيديو تجوال   __________

لقاء سامر شريف .. وسلوى حماد .. مع رند خضير على قناة الفلسطينية .. تجول في الأرض تمتلكها



شاهد المزيد من فيديو تجوال

Leave a comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Blog at WordPress.com.