زورها وزيد نورها – مجموعة تأملات

سامر الشريف : حالة حب جديدة انتشرت اليوم في التجوال ذكرتني بحالة الحب التي كانت في تجوال اليانون، كانت ساعات سريعة ومفعمة بالضحك والفرح والألم المجبول بعرق الصمود وتجاعيد حب الوطن البعيد تماماً عن كل الاخبار السياسية والتعليقات التافهة، الوطن الذي نكون بالتجوال على صلة مباشرة معه، بلا وسطاء. علق بذهني صوت الهتاف في البلدة القديمة، والطاقة التي كانت منتشرة في ذاك الوقت.

محمد العملة : اليوم سجلت 3 مشاهدات ..
1: معايشه واقع القهر والاستيطان لقلب مدينه الخليل ومعانات اطفال ونساء وشيوخ البلده القديمه الواقع كان بيختلف عن كل مشاهدات التقارير والاعلام يلي شاهدتها مسبقاً …. 2 : شدني الهتاف يلي انطلق بروح عفويه و اندماج اطفال المدينه واصحاب المحلات يلي اصيبو بحاله الذهول …… 3: حج الدعم المعنوي يلي سمعته بعبارات عيس عمر اول لقاء لما حكا اول مره بدي احكي بالعربي عن ميدنه الخليل لوفد فلسطيني جاي يسمع ويتضامن مع مدينه الخليل وعبارات ام محمود السيده الفاضله التي كانت اخر المدحدثين بجلستنا حول تعرضها للاعتقال اكثر من 25 مره وختمت بشكرنا على حضورنا وتضامنا معهم ….. وهون كان السؤوال الكبير مين لازم يشكر مين . دمتم بخير يا اصدقائي المتجولين.

هدى حرب : بكل عمري بسمع إنه الخليل فيها مشاكل كتير و دايما مواجهات و اعتقالات بس لسا ما كنت متصوره إنه لهاي الدرجه الوضع صعب و ما تخيلت كل هاي الكميه من المستوطنين عايشين فيها و قديش أهل الخليل عم بعانوا منهم و من قرفهم ،، اليوم التجوال كان أكتر من رائع و أنا عن نفسي حبيت الخليل جدا جدا و هاي كانت اول زياره إلي بس متأكده رح يكون إلي زيارات كتير بعد اليوم

حازم القواسمي : تجوال الخليل . . .
انا بعشق الخليل ما بتخيل بحياتي اعيش بغيرها حتى لو عيشه مؤقته ولما مشيت فيها معكم حبيتها اكتر , كتير تحمست لما عملنا مظاهره عفويه حسيتها طالعه من قهر و من حقد من الي شفتو بالخليل , تحمست وتاثرت بحياتي كلها ما حسيت هادا الشعور عشان الخليل القديمه بتعاني من تهويد مش طبيعي , انا كنت متحمس للتجوال كتير صحيح ما حسيت حالي وصلت كل الصوره الي نفسي توصل بس جد كان التجوال رائع بوجودكم , وبتمنا يصير تجوال هيك كل سنه برمضان

كميليا سليمان : امبارح حازم حكالي شكلكم ما انبسطوا مبين على وجهوكم، بحب احكي لحازم والكل انه كنا كتير مبسوطين وبنفس الوقت مخنوقين من جو الاستيطان الي خنق المدينة ونحنا مثل كل تجوال منتاثر بروح المكان والزمان لي منكون موجودين فيه، روح المكان انعكس علينا، بس مع هيك كانت تجربة جديدة لكتير منا ما منعيش هاي التفاصيل بحياتنا اليومية تجوال له طابعه وفي كل تجوال في درس منتعلمه امبارح كانت تجربة غنية بكل تفاصيلها سواء المعلومات السياحية الي كل مرة خضر مشكور بحكيلنا عنها وفي كل مرة بفكر انه هاي الارض في ثروة معرفية نحنا منعرف عنها بشكل سطحي، المعلومات والتفاصيل الي سمعنها من عيسى في مركز الصمود والتحدي وكل طرف حديث تم بين اي تنين كان في معلومة جديدة …. تجوال الخليل اهم شي زرعنا شجرة، شجرة حسن الي وصنا عليها برسالته

Categories: تأملات | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: