ساندي سليمان – صوت الطفل يلي شق عتم الليل

من الامس  .. اول شي انتبهنا عليه .. أنه اول مرة نطلع تجوال بدون عدة التجوال حقائب الظهر، احذية رياضة- كنا مرتبين كتير الكل جايي من شغله. تحرك الباص الساعة 4 – من رام الله . قلنديا ما كانت أزمه ، سامر نسي يصبح علينا متل كل مرة منطلع فيها في الباص صباح الخير والنشيد التجوالي … ذكرناه وقلنا صباح الخير المسا .. على مفرق الخليل بيت ساحور ، توقف الباص في انتظار شباب القدس القدس… وصلنا الخليل .. أول مرة بكون في الخليل .. كان الكل تعبان وجوعان .. بس الشوق للبلدة القديمة وتل الرميدة كان شي تاني .. شي بدفعنا لنمشي ونشوف اكتر .. اول شي مرقنا فيه السوق .. سوق بشبه سوق البلد القديمة في القدس .. بس ما فيه رائحة البهارات والسواح .. ريحه اسلاك شائكة وحجاره وخوف ورعب . . فوق البلدة القديمه المستوطنين ساكنين، اصحاب المحلات والناس يلي بمشوا في السوق اضطروا يسقفوا السوق باسلاك شائكة بتطلع لفوق بتشوف حجار ووسخ وكل شي ممكن يخطر عبالك المستوطنين برموه على الناس…  …

من هناك مشينا لشارع الشهداء .. شارع وسوق مغلق بالكامل باوامر عسكرية .. بتشوف إنعدام الحياة.. المستوطنين محتلين اغلب المنطقة مسموح لهم يشموا في سياراتهم بس العرب لا . كل شباك عليه اسلاك شائكة .. بتشعر حالك في سجن .. قبل ما ندخل الحي .. لازم تمرق على شي بشبه العرباية المتحركه في الافلام الاجنبية يلي بتقدر تلف فيها العالم وانت مرتاح .. بس هالعرباية شي تاني .. شي فيه جنود مدججين بالسلاح ، فيه ماكنه كهرباء .. فيه ذله واهانه .. كل فلسطيني بده يدخل الحي او يطلع منه لازم يمرق من خلال هالبوابة لازم تشلح كل شي فيه معدن وإلا تتبهدل .. بعده بتدخل للحي .. شي كانك خارج المكان ، مشينا لوصلنا لتل الرميده طلعنا طريق ترابيه تراب وعفره وشوب وجوع ، حاملين شجرة لنزرعها في مركز الصمود والتحدي .. هالمركز كان بالاصل عبارة عن بيت استخدمه جنود الاحتلال لنقطة عسكرية بعدها حولوه المستوطنين لمركز الهم .. في فترة المستوطنين تركوه لكم يوم. الشباب من حملة ضد الاستيطان طلعوا وقعدو فيه ، ناموا تحت الزتونات اكتر من اسبوع .. انضربوا واعتقلوا بس مع هيك صمدو وقدروا يبقوا في المكان.. رمموه ورفعوا عليه العلم الفلسطيني .. كل لحظة لهم في داخل البيت هي لحظة صمود وتحدي لمواجهة رعب الاستيطان .. هالبيت يلي صار مركز وعنوان لصمود وتحدي الشبان صار كمان مركز للمتضامنين والزائرين .. وجوده بحد ذاته عم يشكل عائق امام امتداد الاحتلال اللاستيطاني للمنطقة ..  وزرعنا شجرة برتقال ممكن تكبر والناس تاكل من ثمرها ..

بعدها نزلنا للبلد .. كملنا للحرم الابراهيمي .. كان صار موعد الافطار .. وصلنا للحديقة العامة شي راح على الحديقه وشي قرر يروح على الحرم .. بداخل الحرم  جندي محتل سأل الحارث شي بالعبري الحارث لشاب اشار في ايده للجندي انه ما بعرف عبري .. قامت قيامة الجنود عليه .. كانوا راح يعتقلوه لولا تدخل الشباب  والصبايا ..

رجعوا من الحرم .. اكلنا وشي دخن وشي ارجيله ، وعملنا عيد ميلاد  ، كان عددنا 120 شخص .. احترنا في الكعكة في جلسة مفاوضات كيف نقسمها، قررنا انه واحد من الشباب يرميها كلها في وجهه حتى ما نتغاوش مين ياكل منها ومين لا .. بالنسبة لعساف  كانت قمة سعادة في هيك عمله .. وكان محتاط جايب معه بلوزه ..  وزرعنا ياسمينه في الحديقة للاطفال …

خلصنا من الحديقة وكملنا على السوق رجعنا لنروح عند ام  حازم .. ام حازم امراة بظن ع ابواب السبعين…. موسوعة قصص عن معاناة سكان الخليل في ظل البؤر الاستيطانية … ام حازم موسوعة … عندها توته كبيرة على باب البيت ، عليها مرجيحه بحبال .. الشباب والصبايا لعبوا كانهم اطفال .. تحلينا عندها  شي زاكي .. وزرعنا لها شجرة سرو .. بتأمل انها تعيش لتعتني فيها وتكبر وتبعد عن منزلها عيون المستوطنين

في طريق الرجعة كان في جندي واقف على راس الشارع كانت الساعة 12 في الليل .. لما شفته تذكرت المشهد .. لما قبل فترة اعتقلوا طفل وضربوه بنفس النقطة وممكن يكون نفس الجندي … صوت الطفل شق صمت الليل … تركنا الصوت ومشينا لنلاقي الباص .. كان الخليل عم تصحى بعد الافطار .. اطفال بلعبوا في الشارع وختياريه ع بواب البيت سهرانين .. ومستوطنين عم يتبادلوا المناوبة على البيتوت يلي محتلينها …

تركنا الخليل ورجعنا رام الله …  بس بقي صوت الطفل يلي شق عتم الليل معي كل الطريق ..

Categories: تأملات | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: