تجوال الأغوار – روح الاختلاف طغت على الأجواء،، وانعكست في التأملات،،،

تأملاتي في باص تجوال الأغوار ..

كعادتنا في كل ترويحة من التجوال نشعللها , وكأننا نكون في فاردة شعبية لعروس جديدة كل مرّة , عروس اليوم كانت الاغوار , عروس ساحرة , مغتصبة , ومنسية.
وبما أن للترويحة نكهتها في تجوال سفر , سامر الشريف كعادته يتقمص دور مذيع الراديو , ودور مهندس الصوت , ودور الاعلانات حتى , ويقدم بعض الشكر والنصائح للمتجولين , بخفة دمه وبمهارة تحكمه بالاغاني , مرة عالي ومرة واطي .
أما حمدان فيتنقل في الباص بين مجموعتين , وكعادته يشعللها بحماسه و حركاته , تارةً في الزفة , وتارة برفع اليدين للاعلى مع حركة دائرية, وتارة وكانه يسبح بالهواء ..امّا عليك حركات يا حمدان .. من شدة حماس حمدان اشعر وكأنه يرقص في عرسه ..
امّا في الخلف فالمجموعة كانت مشعللتها بتصفيق على اشده , واليوم محمود دار عوّاد في الباص كان يجدد رائحة عطره كل ربع ساعة , حيث كان يرش العطر ويجعل رائحة الباص بتفحفح .. :))
كانت اغاني اليوم في الباص من سي دي للاعراس , فكان عرس حقيقي قائم في الباص , اهل العريس في مقدمة الباص وزفة شعبية شبابية عالاخر , واهل العروس في مؤخرة الباص بتجمع الصبايا اللاتي يحفظن اغاني الاعراس عن ظهر قلب , خاصة ذلك الميدلي الجميل الذي يجب ان يوضع في كل عرس , بالاضافة لميدلي عمر العبدللات وتي رشرش ..صحيح معظمها اغاني هابطة لا تليق بالتجوال..بس ومالو.. كان جميل الوضع

في الباص اليوم اشتقت للمناظرات الارتجالية التي كان حسن كراجة يديرها في الباص , كنت في كل صباح تجوال , اسأل حسن , “بأي باص طالع ؟ بدي اطلع بباصك ..”
شكرا ع اليوم الجميل

ميساء الشاعر 

 تاملي تجوال الروح للروح : انتم في الاغوار ، وانا هنا في المكتب، كل الوقت وانا اتخيل التجمع صباحا على دوار المناره، ا الكعك من بائع العربة، القهوة قاعدين على الرصيف ، الكل عم يوصل ، وصل الباص ، ركبنا ، صبح سامر … ….. وكل تفاصيل التجوال .. حتى عودة الباص مساء لدوار المناره … هو أن تتامل في التجوال رغم انك لم تكن حاضراً بالجسد .. تتخيل المشي، الاصوات، الفرح، المشاركة، الحب ، لقاء اهل المنطقة، هي ان تحيا كل تفاصيلنا الجميلة بالروح .
ساندي سليمان
 

 تجوال الاغوار … تجوال التوحد مع الارواح المتعبة والصامدة …. تجوال التعمق في الارض … التجول بالارض لاكتشافها واكتشاف من سار عليها من عاش فيها …. ما فيها من خيرات وثروات … برغم الالم الذي شعرته من الحصى … والصخر والرمل والتراب الاحمر وحتى الحيوانات الموجودة هناك …. كلهم يصرخون ويقولون مرحى بكم …. والصامدون القابعون في ارضها …. تحاكينا عيونهم لنشعر مأساتهم وحياتهم المغتصبة…. وبالرغم من كل ذلك …. تعلمت منكم الصمود… الامل … عدم الاستسلام … والتعايش مع كل الاوضاع …. أرواح من هم في التجوال … لا يمكن نسيانها … الصيحات… الضحكات … الاكل … الشرب… التعاون… الحب … الحنان … المودة…. الارتياح…. الاخوة… الصداقة…. الوعي… الفهم ….

أصالة زاغه

 

 يمتد خط القوة من مكحول إلى الحديدية، والشمس تتناغم مع الغيم، فيخفف حرارتها، وهي تمد لنا أشعتها وتستقبلنا بحفاوة، تزين الارض اثار أقدام، وتشكل الكلمات إعصاراً يحمل أسماء جديدة وأنغام موسيقى وغبار حديث فارغ. تعتلي رأس أبو صقر كوفية، وتلتف حوله مشية قائد واتباعه، ينتشر صوته كواعظ لا يجيد التلقين، وبايقاع زمن ما قبل النكبة يقول: هزمتنا التقسيمات بعض الوجوه تلطف الاجواء وبعض الوجوه ترفع منسوب الطاقة، بعضها يتأمل من بعيد، وبعضها لا يرى غيره، بعضها ترسم ابتسامة على وجه الشمس، وبعضها تحجب ضوءها، بعض الوجوه تنسيك التعب وبعضها حجارة، تفاصيلها مشحونة بالماضي والمعاناة والأمل، وجه السهل صلب، ووجه الجبل البعيد يناديك.

سامر شريف

 بدايتا” اتقدم بالشكر الى طاقم تجوال سفر وكل من يساهم في انجاح وإتمام سيّر وتسيير تجوال سفر .. ومن خلال تجوالي الثاني على التوالي التجوال اكثر من رائع بصحبتكم يا ابناء هذا الوطن الرائع وتشرفت بمعرفتكم كإخوة لنا .. رونق التجوال لا يحلو الا بصحبتكم وبمشاركاتكم .. تميز التجوال هو بالروح الاجتماعية والثقافية والتعرف على اشخاص جدد في كل تجوال وعلى ارض الوطن معا” .. سعيد جدا بمشاركتي اليوم في تجوال الاغوار وارجو ان اكون خفيف الظل بمشاركتي معكم .. مع تحياتي معتز العجلوني ..
معتز عجلوني 
 نفسي احكي الي حسيتو بالتجوال بس الي حسيتو ما بنحكى , جد لما كنت اضل وراكم اخر شي و كل مره يدايق مني حمدان ولا سامر عشان اكون بعيد كتير انا و الي معي بس جد كنت احس بالمكان اكتر لما اكون لحالي او بعيد شوي عن ضجتنا و فوضويتنا الي انا بعشقها , بس طبيعة المكان هادا صدمتني , لما رحنا ع رم سحرتني طبيعة صحراء رم , بس لما شوفت الاغوار حسيت في عنا طبيعه اجمل و انقى و الاولى نهتم فيها . شكرا كتير للي نظم التجوال هادا عشان الي حسيتو بالتجوال هادا ما عمري حسيو باي تجوال .
حازم قواسمي
 

تجوال الاغوار يختلف عن كل التجولات السابقه بخصوصيه رهيبه مش الزياره الاولى للاغوار ولكن هاي الزياره الاولى لهاي المناطق بلحظات المسير راودتني افكار الرساله يلي حكاها رشيد كونو 120 رساله وكل شخص منكم رساله عن معانات الاغوار واهاليها ومشاعر الغصه يلي بتحسسك بالعجز من ضياع مناظق الاغوار بسب جهل الكثير باهميتها الاغوار جنه نسيها اصحابها فدخلو النار ” اصحابها الكل الفلسطيني

 محمد العملة

 

لما قرات جدولة التجوال قلت في نفسي مش راح نكمل باص لأنه المسار طويل و في الأغوار بس لما وصلنا النفق و لسه بنضحك و بنلعب عرفت انه هدول الشباب تخطوا بحبهم لبعض و للأرض مرحلة التعب و من اليوم ما في شي نحسب حسابه …. بتمنى اكون أضفت و أثقلت على أي حد .. دمتم أحبائي
 فادي عميره
 
 لدي تأمل وحيد: أن أستقبل منكم معلومات عن التجوال القادم أو الذي يليه أم كل ما يليله, لأني انضممت لصفحتكم منذ عدة أشهر على أمل أنكم تدعون أفراد الصفحة وعلى ما يبدو أنكم لا تفعلون ذلك, لذا أرجوكم ان أترسلوا لي رابطا لكي أعلم بالتجوال قبل حدوثه وليس فقط من خلال صوركم المبدعة بعده… شكرا سلفا. ابراهيم من القدس
عيسى ابراهيم 
دائما كنت اقرا الشعار تجول في الارض تمتلكها بهالتجوال فعلا حسيت اني امتلكت الارض , اراضي الاغوار رائعه , اراضي زراعيه بمنتهى الجمال , حسيت بقهر كبير بانو هالاراضي مش من حقنا نعمل عليها اشي وانا هناك ضليتني اتخيلها لو كانت كلها مزروعه قديش رح تكون روعه..
هديل سهيل 
 انا تعلمت انو لازم نطلع نستكشف فلسطين اكتر تعلمت انو لازم نسال عن كل شي تعلمت انو لسا في ناس طيبة موجودة وشفتها بينا تعلمت انو لسا فينا خير كشباب وبنات وتعلمت انو بنقدر نعمل كل شي اذا عنا النية فش اشي مستحيل الارادة والتوكل على ربنا وتعلمت انو الصلاة الصلاة وين ما كنا ووين ما رحنا بترجعنا لرب العالمين وان شالله رح نطلع مرة تانية وتالتة ورابعة ان شالله
أكرم ثابت
Categories: تأملات | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: