تأملات تجوال الولجة – بتير ..

الولجة .. قرية  فلسطينية تقع الى الجنوب الغربي من مدينة القدس.. وتقع بين قريتي الجورة وبتير .. وبتير هي بلدة ريفية من قرى الريف الغربي لمحافظة بيت لحم .. تمتاز بكثرة عيون المياه وآثارها ..
وقد تم ادراج هذه القرية التي تتعرض للتهديد الصهيوني الدائم على قائمة التراث العالمي

بتير على لائحة التراث العالمي : بداية وليست غاية 

10439428_257202394482503_2860278325250650342_n

المسار من الولجة الى بتير .. تصوير فادي عميرة

وتجوال الولجة – بتير هو التجوال الثاني ..
التجوال الأول كان منذ عامين عندما منع المتجولون من الوصول الى عين حنية .. بسبب الاحتلال الصهيوني ..
وبدأ المتجولون تجوالهم من عين حنية هذه المرة 🙂
التجوال كان باستضافة باسل الأعرج من الولجة .. وحسن معمر من بتير
_________________________

تجوال مميز وطبيعة جذابة … خطوات المشي الممتع … الحوار وتبادل الافكار مع المتجولين التعرف على المكان والاشخاص … الأغاني ودائرة التراث … أوقات جميلة وتمر بسرعة … وأجملها القصص والحكايا من باسل … وفكرة المقاومة بالحيلة … والاستماع لتجارب الناس وخبراتهم … وإكتشاف المكان بجماله … وأيضا معرفة المعنى والاسم القديم لبتير ( بيت الطير ) … 
ومذاق المياه من عين بتير … بكل التفاصيل كان تجوال رائع وفيه تحدي كبير … حتى تحدي مع أنفسنا … في أن ننسى هموم المشاكل ونتشارك في التجول في الأرض لنمتلكها …
– اسلام صيرفي

______________________

تجوال رائع يا الله ما أجمل رائحة الزعتر اللتي تفوح في الجبال واحلى شي مياه العين مثل البوزه على راي الختايره
-عبدالرحمن جادالله
_________________________

ليوم كانت اول مشاركة الي مع تجوال … شكرًا كتير على احتضانكم .. امتعتُمونا بحضوركم فردا فردا .. شكرا ع وجبة فيتامين د المُشبعة :)))
شكرًا لكل شخص نسق .. رتب .. فكر .. حضر وخصوصا المُستضيفين الرائعين وحلا الزغنوطة حبيبة الشعب 
عاصم
_______________________

بحب الزمن لما يدور 
تجوال الولجة الماضي ماقدرنا نوصل العين والمستوطنين والجيش منعونا هالمره ومتل ما قال باسل بالحيله احنا وصلنا العين وهمي الي روحو 
 قولو لحسن وصلنا العين غصب عنهم وهمي الي روحو هالمره 😀
– ربا مهنى 
_________________________

بتير يا بتير يا قطعة من الجنة … جمال الطبيعة لا يوصف … ضحاكتكم حكياتكم اروع من رائعة … يا سلام على الميه من عين الولجة … بترد الروح …عن جد تجوال جميل و رائع و كامل بكل ما للكلمة من معنى …. لاول مرة بعرف بستمتع لاقصى حد بالتجوال …
-هبة يوسف
_______________________

قلبي وجعني في بتير.. لما وصلنا عين المي.. تزكرت اول مرة جينا ع بتير مع سفر..كان حسن مفيع الجو ورغم التعب كنا مبسوطين بروحه الجميلة والزفات اللي نعيدها وراه.. ماهد كمان كان معنا وكان مستلمني بالتصوير يومها ههههه.. ماهد وحسن هلا بالسجن.. الله يفك اسركم ويفرجها ع كل الاسرى الابطال
-رهام أبو غربية
______________________
_
لم افق بعد من الحلم الذي عشته في احضان عائلتي التجوالية المصغرة بالاردن … ولم استوعب بعد وجودي على ارض الواقع بعد ان كنت في الجنة الموجودة على الارض… واذا بي اصحو يوم الجمعة اجد نفسي مع العائلة الاكبر … العائلة المشاكسة … في مكان تمنيت ان اصله منذ ان سمعت عنه ورايت حسن كراجة يزفهم قبل سنتين في نفس المكان …. لم افهم فرحتهم يومها لانني لم اعرفهم …. ولم اتخيل الجمال الاخاذ للمنطقة الا الان …. فعلا لقد حظيت بفرص كثير للترحال والتجوال والمسير … في اماكن عدة بعيدا عن التجوال … لم اشعر بالفرح وبتعلقي الشديد في المكان الا بعد انغماسي الكبير فيكم يا تجوال سفر …. وصلنا لمنطقة كان يحيطها الجدار اللعين من كل جانب …. واهلها يخجلون النظر الينا … احسست بغصة لم اعرف تفسيرها … هل هي غصة بأننا اطلقنا باصا من العاصمة يحمل عائلتي المصغرة …. ام هل هي غصة محرقة لاننا في قطعة من الجنة على الارض ولكنها مسلوووووبة …. واذ بها منطقة تدعى الولجة … ويا لها من منطقة …. فيك انت يا باسل فهمت الولجة …. واحببتها بعمق …. يكفي بأننا حطينا بمعرفتك يا باسل … والاهم عند التجمع الاول … ونحن في العين التي منع اصدقائي الوصول اليها قبل عامين بسبب المستوطنين…. حققنا الحلم يا حسن ووصلنا وشربنا … وكنا نضحك ونتكلم عن الاسرى رغما عن انوفهم… وامام اعينهم … 

واذ بك يا دلال وبعض المتجولين تخيفونهم بضحكاتكم ومقالبكم …. واحسسنا كلنا بانتعاش كبير عند طمسنا لهم برغم تسلحهم بالسلاح الا اننا كنا نحن السلاح الاقوى…. ومن هنا بدانا بالمسير بعد الافطار الرائع تحت الاشجار الرائعة … ومسارنا كان اكثر من جميل …. كنا في غابات رائعة تشتاحها الطيور والهواء العليل … والاهم كان السكة الحديدية التي لطالما حلمت برؤيتها عن قرب….
وبك يا ولجة جلسنا على مرتفع في احضان الجبال … وقام باسل بسرد القصص المفعمة بالمعلومات الثمينة بطريقة طريفة … ضحكاتنا كانت تعلو الجبال حتى وصلت السماء ….

ومن هناك اكملنا المسير لصخرة غريبة ومدرج اغرب … وبحثا عن العين المنعشة…. اكملنا المسير ونحن نهتف ونغني ونزف بعضنا البعض … واذ بنا في منطقة اخرى … تحفة من تحف الارض الفلسطينية … بتير … يا لك من تحفة اسرتنا بجمالك … بصراحة لا اجد الكلام لاصف جمال التراب والشجر والعصافير … لا اجد مثالا لسبحانية المكان … 

تعلمنا عن طريق الفكاهة … لم ولن نتقيد باساليب الرحل لاننا متجولون … نتعلم من سفرنا … نتحدث مع اهالي البلاد.. نرغب بعمل اي شيء تطوعي للمنطقة التي نكون فيها … هؤلاء نحن … تجوال سفر … ومنك يا بتير السلام … وسبحان من صورك بكل هذا الجمال ….

لكل المتجولين الذين لم اذكرهم لكم في قلبي مكان كبير فلا تدعو الاحرف تزيدكم غيرة فمشاعري نحو كل منكم لا تسعها كلمات العالم لوصفكم … احبكم
تجوال سفر … شكرا لكم على الحياة الجديدة والمعلومات القيمة في كل مرة … دمتم بخير … 
حب وحنان
أصالة-
_______________________

10252130_257201707815905_575957529424679844_n

المتجولون .. في الولجة..

10403288_257201847815891_6306411446507201025_n

المسار السياحي الأول في بتير

10441450_257202207815855_74485256240194697_n

الحمام الروماني من الداخل ..

1384000_257202037815872_8210388568119694386_n

بركة مياه في عين حنية

10458751_257206264482116_7607610805334304401_n

المتجولون على المدرج في بتير..

10464283_257202071149202_3765185996918670683_n

الصورة الجماعية النهائية قبل مغادرة بتير عند العين القديمة وسط البلد – الحمام الروماني 

Categories: تأملات | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: