تأملات تجوال عقربا .. “تجوال الأرض وسفر الروح “

تجوال عقربا كان بأستضافة المتجوال حمزة العقرباي وكان في حوالي 100 شخص من فلسطين بالاضافة الى اصدقاء من المغرب وبنغلادش، وعقربا بلدة قريبة ع نابلس ومطلة ع الاغوار الفلسطينية الي هي جزء منها بعقربا زرنا منطقة الناطوفة (مغارة اثرية – اطلالة على الأغوار) ومنطقة الصنيبير وجولة في منطقة الميادمة – مقام الشيخ عبد الله والبركة الرومانية واخيرا الحصن (القلعة الرومانية

1479355_290097101193032_3117168939869993579_n

منظر عام للأغوار من قرية عقربا وتبدو في الصورة جبال الأردن والأغوار الوسطى وسهول خربة الطويل ولفجم وقرن سرطبة “القلعة الجبلية الشبيهة بجبل الفريديس” تصوير : مجدي الشريف.

 


في الامس انحنت لجباهكم الارض وارتقصت اغصان الزيتون و انبثق النسيم عطرا بكم رسمتم بملامحكم الامل وفي كل تجوال ترتسم حدود الوطن و بخطاكم انكسرت الحواجز وبنعالكم سينهدم الجدار اللعين باذن الله وتتجولون في فلسطين الوطن كل الوطن من البحر الى النهر .. هذه كلماتي لكم ناقصة امام جهودكم عاش الوطن ودمتم فيه اعزاء في ربوعه الخضراء وقممه الشماء ..واما عن تجربتي فلن تتسع الكلمات لاصف سعادتي برفقتكم وفي النهاية شكر خاص لعقربا واهلها وابنها حمزة على حسن وكرم الضيافة والاستقبال ولفريق تجوال لكم مني كل المحبة.

– أيمن عبدالله

___________________________

شعرت بالانتعاش في أحضان بلادي … شعرت بالحرية … ويكفيني أني ملئت يومي بالسعادة … بعيدا عن حياة المدينة المملة .. وبمعرفتي لاشخاص لا يعترفون بالحزن في يوم التجوال ابتسامات تتبادل بين الجميع وتشارك بين الصغير والكبير والمزيد من الحب والحنان في جنات بلادي فلسطين … كم أحبك يا فلسطين .. وكما قال الشاعر كلنا مغاربة

– محمد النتشة
_________________________

تجوال الخمس نجوم …. تجوال العقرباوي …. تجوال ابو اسامة المفعم بالحياة … تجوال المتجول المخضرم المثقف حمزة …. عقربا .. يا ويل قلبي عليكي يا عقربا … اول شي طلعت قريبة توقعتها ابعد من هيك ما بعرف ليه …. تاني شي يا الاهي عالجمال الموجود في عقربا واهل عقربا…. تجوال منظم… منسق بطريقة خرافية … لمة وصلنا وشفت مخاشير ونار مولعة قلت براسي …. يا حبيبي شكلهم اهل عقربا عندهم مخيم كشفي هلا والله ليمشونا على العجين ما نلخبطو …. ولا همة طلعو اهل عقربا ومناطق عقربا …. بصراحة خياليين… مع انها قرية متل باقي هالقرى يلي منتجول فيها هيك المفروض … بس سبحان الله … مرات بسمة بتعدل المزاج وفعلا هيك عقربا … يعني بلشنا التجوال يلي من كثر ما حمزة العقرباوي حكالنا عن عقربا صرنا نحلم فيها …. بغض النظر انه في حدا طرق باص ياسر عين … وانه حمزة نسي تلفوناتو بالبيت …. بس انطلقنا وعادي … حتى واحنا منستنى بالباص البديل تعرفنا على علي الكاشميري يلي ساكن في بريطانيا صديق خضر نجم وطلع ملزق في فلسطين لانه حبها وحب اهلها ومدد اقامتو دونا عن كل المجموعة يلي كانت معه وسبحان الله انبسطنا فيه وبتجربته…وبلش العقرباوي يحكيلنا عن عقربا حقائق رائعة … ووصلنا البلد وبلشنا نمشي … زرنا الناطوفة يلي كان فيها مغارة اثرية واطلالة خرافية على الاغوار …. ومن هناك الواحد بضل يحس انه يا عمي والله العظيم بلدنا حلوة … والله العظيم انه فش حواجز وحدود مين يلي حاطتهم !!! واستنينا اهل نابلس لوصل باصهم وتعرفنا على المستضيفين …. وتعرفنا على صديق مغربي ذو قلب فلسطيني بعث فينا الامل بشكل اكبر وتصادقنا معه وكانه ابن هالبلد من سنين… واحلى ضيافة كانت فنجان القهوة الخضرا… والجبنة البلدية …. وبصراحة ذهلنا … انه ما احلاهم على كل هالكرم …. وانطلقنا زي الاسود … عشان نفطر… وكان يحكيلنا ابو اسامة انه الافطار في منطقة اسمها الصنيبير… وقلنا يلا والله جوعانين … ولا هي الطريق مش سهلة لنوصل فوق على الصنيبير… وبعد عناء وتفحمنا بالشمس ومن كتر التعب … الروح الجماعية الحلوة وصلنا فوق واذ بهناك شاي عالحطب … شجر وفي وهوا بجنن … والاحلى من هيك الكرم العقرباوي يلي استمر واذ بنا نجد لبنة مكعبلة معشوقتي …. وطبعا افطرنا كلنا مع بعض وصلينا وزفينا وغنينا ودبكنا وتصورنا وضحكنا وما كان نفسنا نتحرك …حتى حسن حكينا معو زفيناه عالتلفون واحنا في الصنيبير… بس كملنا التجوال ورحنا تجولنا في الميادمة…. وزرنا مقام الشيخ عبد الله يلي رمموه اهل البلد والبركة الرومانية يلي حاليا هي مكان لتربية الماشية … وطلعنا بكل فخر وحب وقوة تجوالية رهيبة … زرنا ما تبقى من الحصن او القلعة الرومانية…. هههههههه والنهفة انه مشينا فوق جبل… جبل من اشي عمري ما شفتو دايما بشمو وما بحب ريحته واذ به الزبل … بس بسيطة كرمال عيون اهل عقربا تحملنا ومشينا واخر شي انهينا في مطل رائع بما يسمى بسماء عقربا الرائعة … واجى كبير الخربة يلي نسيت اسمها وحكالنا عن معاناتهم يلي هي معاناة لا تقل ولن تقل عن معاناة اي فلسطين حر … وقعدنا وعملنا فقرة التبادل وشكرنا اهل عقربا عكلشي…. وشكرنا بعض وانبسطنا وتركنا عقربا واهلها والحب يلي جوانا كان كبير لفلسطيين يلي لو تلفوا الكرة الارضية ما بتلاقو متل ناسها ومتل اراضيها ….

– أصالة الزاغة
________________________

كل مكان برفقتكم له طعم مختلف كنت قد زرت عقربا من قبل عشرات المرات بحكم عملي وسمعت الكثير الكثير من المعلومات عنها ولكن هذه المرة كان لها عبق مختلف فحظور التجوال بكل ناسه الذين هم انتم ينشر في الجو عطرا اقوى من اي رائحة عطرا يعلق بالذهن كما تعلق صور المكان الجميلة وصوت المستضيف وهو ينشد علينا معلومات ترسخ بالقلب وتتخذ به مكانا وكيف عندما يكون المستضيف هو زميلنا وصديقنا الشيخ حمزة العقرباوي ابو اسامة وبرفقته اكثر من عشرة شباب من خيره هذه البلد تجوال هذا اليوم لن انساه بتاتا رائحة القهوة البيضا في الصباح طعم الجبنه واللبنه في الافطار كرم اهل عقربة وحسن ضيافتهم فاق كل مثيل في عقربا اصبح لكل مشارك فينا بيت كرم وعز وجود واصدقاء هم حقا على قدر كبير من الشهامة والفخر تضامن لم اشهد له مثيل من العمل الجماعي واحترام.الضيف كيف لا وهم يسهرون معظم الليالي على حماية أمن قريتهم من اعتداءات المستوطنين هم المقاومة الشعبية بكل رموزها هم التنظيم في زمن فشل التنظيمات عاشت عقربا بعزها وجاها محفورة في قلوب متجوليها للابد تعلمنا من ارض عقربا ومن ناس عقربا الكثير الذي لن ينسى وسنبقى نتجول ونتعلم من الارض لانها أمنا جميعا وهي لنا وليست لغيرنا
بدي اقولكم اليوم نزلت ع الجفتلك مع الشغل ونزلنا من رام الله ف مرينا بالطريق اللي بالزبط بيكون بين عقربا وجبل القرن اللي شفناه امبارح وخضر اقترح انو نزوره ف مديري سأل اللي كانو بالسيارة وغالبيتهم دكاترة ومحاضرين عن القرن وماحدا عرف بس انا اللي صرت احكيله واشرح عن اراضي عقربا واقوله كل هاي الاراضي لحد نهر الاردن هاي كانت لعقربا بس تم مصادرتها واقامة مستوطنات زراعية … ف سأبني حدا من الناس من وين بتعرفي هيك معلومات قلتله من التجوال طبعا لسا امبارح كنا بعقربا ف شفتو كيف التجوال بيعلمنا وبيكبر راسنا بالمعلومات
-سلوى حماد 
____________________________
تجوال الارض وسفر الروح*
زي العيد مابنعرف ننام بنحضر اواعي وملابس العيد للتجوال والشنطه والزواده حتى الهدايا والتبادل بتكون لأغراض خاصه وعزيزه علينا لكن للتجوال الاعز بنخبته المميزه ومع بدايه اللقاء للانطلاق نجتمع لنطمئن ع بعضنا ونزعل ع لم يشارك وتنطلق بتجوال الأرض وسفر الروح
– خضر نجم
____________________________


تجوال عظيم بكل معنى الكلمة ..

عظيم بالمعلومات عن بلد جديدة كنت اسمع عنها مجرد سماع.. عظيم بشباب وضيافة أهل عقربا.. عظيم بالصحبة الطيبة الي بتخليني اقوي علاقتي واتعرف عناس جدد كل مرة
باختصار تجوال قاعد بعرفني عخارطة فلسطين عأرض الواقع مش بس اعرف تقسيم المدن وقراها بشكل نظري وخلصنا
وطبعا لما نحكي عن تجوال عقربا ما منقدر ننسى شكر الشخص العظيم حمزة عقرباوي وشباب عقربا الطيبين ، حتى لو ما سمحتلي الفرصة اني اتعرف عليهم بشكل شخصي لانهم كانو معجوقين بضيافتنا الا اني مبسوط بروحتي امبارح وشوفتهم .. وبالأخص حركة حمزة بالباص باخر التجوال لف علينا واحد واحد يشكرنا ويعتذر عن اي تقصير
كعادتي بخلص كل تجوال وببدا انتظر التجوال الي بعده بكل شغف
دمتم أحبابنا المتجولين ودامت روحكم ..
– أسامة الببقاوي 
_____________________________

اكتر تجوال في تنظيم بمر علي … و بالمناسبة تجوال عقربا هو التجوال رقم 20 بالنسبة الي… اول ما وصلنا الكل سالني اذا راح اقدر اكمل التجوال ولا لا لاخر طبعا انا ما اتوقعت اكمل للاخر بس شكلو ركبتي انتعشت و انا نسيت الوجع كليا حتى اني حكيت لحدا لما امشي على الزفتة عم اتعب و اتوجع بس على ارض ترابية كانت الامور تمام و المشية صح!! انا اتفاجأت .. بعد ما وصلنا و افطرنا حبيت اقعد في الطبيعة و أتامل و كان المنظر امامي من اجمل ما يكون .. جبال الاردن و الاغوار من امامي و السما الزرقا فوقي مع منظر الغيوم الرائع و كتاب لغسان كنفاني و على مسمعي اصوات المتجولين و هم بغنوا و بدبكوا و انا بعالمي الخاص بعيد عن كل منغصات الحياة اليومية المعقدة كان شعور ولا اروع. بعديها الجولة في اثار عقربا الي كانت ملينة تاريخ … من كتر ما معروف عني اني بوقع بالتجوال هاد التجوال رقم 4 الي ما بوقع فيه حتى انو حدا من الشباب لما مشينا بالنفق لنوصل الجزء التاني من البلد كان يقولولي ولك اوقعي في زبل بكمية منيحة بتحميكي… بس تمت عملية الخروج من النفق بسلام و بدون اي اصابات بالراس او بالاقدام …
و يلا على التجوال الي بعدو …
– هبة يوسف
_____________________________

اصدقاء جدد..
وجوه طيبة..
هواء الوطن..

نسيم البحر..
قلوب مليئة بحب الوطن..و المغامرة و التفائل و الامل..
نعم بعد غربة طويلة اعتقد انها المرة الاولى التي استنشق بها رائحة وطني من جديد ..استرجع ذكريات الطفولة و احلام الامس..
سأكتفي بهذه الكلمات لوصفي لهذه التجربة الرائعة معكم يا ابطال..تشرفت بمعرفتكم و اتمنى ان اكون معكم من جديد…
كما اشكر القائمين على هذه المباردة الرائعة .. و اشكر اصدقائي محمد و حكمت القواسمي و د اسيل الطل لدعوتهم لي ..
– تامر عيسى
_____________________________

 

Advertisements
Categories: تأملات | Leave a comment

Post navigation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s

Create a free website or blog at WordPress.com.

%d bloggers like this: